Announcement Announcement Module
Collapse
No announcement yet.
بى ام دابليو تقود نفسها على حلبة هوكينهايم دون سائق Page Title Module
Move Remove Collapse
X
Conversation Detail Module
Collapse
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • بى ام دابليو تقود نفسها على حلبة هوكينهايم دون سائق

    تفادياً للأخطاء، وسعياً وراء مزيد من الراحة والأمان لمستخدمي السيارات كل يو
    يطارد حلم السيارة التى يمكنها قيادة نفسها عالم السيارات منذ سنوات
    فبناء على دراسات موسعة تجريها جمعيات الحفاظ على أمان الطرق، تحدث نسبة كبيرة من الحوادث بسبب أخطاء من السائقين أنفسهم
    وهو ما قد يختفي حال أصبحت السيارات ذاتية القيادة

    وعلى مر سنوات الحلم، ظهرت عدة تجارب لسيارات يمكنها تفادي العوائق، أو ركن نفسها، أو حتى القيادة في الشوارع العامة
    مثل المشروع الذي طورته جوجل مؤخراً، إلا أنه من بين تلك التجارب مازالت تجربة
    BMW
    الشهيرة ب
    ـTrack Trainer
    الأكثر تميزاً، ليس لما بها من جهود تقنية أو وصول
    BMW
    لما لم يصل إليه الآخرون، بل لهدف النظام المطوّر من
    BMW
    والذي يعمل على تعليم حلبات السباقات للسيارة المعنية، ومن ثم وضعها على الحلبة لتختار أفضل خطوط الانطلاق
    وتحقق أسرع اللفات الممكنة على تلك الحلبة، مما قد يخلق في المستقبل فئة من سيارات السباق ذاتية القيادة

    وعلى الرغم من أن تجربة
    BMW
    الشهيرة بـ
    Track Trainer
    ليست بالجديدة، إذ يرجع تاريخها لعام 2007 فإن الشركة تستكمل منذ ذلك الحين خطوات تطوير السيارة وتحسين أدائها، لتصل إلى مستوى رائع دعت
    BMW
    العديد من العاملين بمجال السيارات لحلبة لاجونا سيكا الأمريكية الشهيرة لمشاهدته على الطبيعة

    وقد زودت السيارات المشاركة في التجربة والتي عدلت من سيارة
    BMW 330i
    بثلاثة برامج للتجربة، الأول برنامج يسمح للسيارة بقيادة نفسها على الحلبة، لتعلم السائقين أفضل خطوط القيادة
    وتحقق أفضل الأزمنة، والثاني نظام يرشد السائق لأماكن الانحدار والكبح على الحلبة
    عن طريق علامات ضوئية على الزجاج الأمامي، والثالث نظام يقيّم أداء السائق حول الحلبة بشكل عام، بعد إتمام لفّته، لتنبيهه لنقاط ضعفه لتحسينها
Working...
X