Announcement Announcement Module
Collapse
No announcement yet.
مستقبل السيارات قد أتى باكراً Page Title Module
Move Remove Collapse
X
Conversation Detail Module
Collapse
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • مستقبل السيارات قد أتى باكراً

    عادة ما تبدو الصفحات فى بداية الكتابة عن أيه سيارة جديدة عالم كبير يمكنه أن يسع كل ما يحمله عقلك من أفكار وملاحظات وتعليقات لوصف تلك السيارة وتفصيلها أمام القارئ ، إلا أن الصفحات المفتوحة والكلمات اللانهائية التى تجوب عقلك والتى تحملك عادة خارج حدود الممكن ربما تتعثر أحيانا ، ليس فى شئ لا يمكنك وصفه ، بل لان ما تصفه ليس من هذا العالم وليس من نفس الزمان ، فما تهم بوصفه ما هو إلا مستقبل قرر أن يأتي باكراً إلى عالم السيارات

    فعلى مدار ثمان سنوات وحتى اليوم ظل الجيل السابق من مرسيدس – بنز
    S-Class
    والذى أحيل إلى التقاعد اليوم مسيطراً على فئته ، تماماً كما اعتاد أسلافه ، وحتى سلم الراية إلى جيل جديد ولد لا لينافس ولا لقيادة فئته ، بل لرسم مستقبل عالم السيارات خلال السنوات الثمان المقبلة وحتى أن يتسلم منه الجيل المقبل الرايه

    فى 2020 إذا سارت الأمور حسب المخطط

    ريشة اليوم بهندسة المستقبل
    الصورة نعم بألف كلمة ، إلا أن الصورة أحيانا لا يمكن أن تفهم دون تلك الكلمات الألف ، فالأمر ليس مجرد خطوط جمعت لتشكل جسد رشيق ومتناسق يمثل قمة الإبداع فى عالم السيارات ، بل يمتد الأمر إلى وضع مقاييس جديدة لتفوق التصميم هندسياً وإبداعيا ، وهو ما اعتادت عليه
    S-Class

    البداية بالطبع مع شبكة التهوية والتى يفتخر كل ضلع منها انه واجهة لأنجح سيدان فى العالم ، فعلى الطرفين تراصت تلك الأضلع لتوجه عينيك نحو بقية المقدمة والتى من روعتها قد تجذب كل ناحية منها احد عينيك فى اتجاه مختلف عن الأخرى ، وقد لا يفيقك من هذا الدوار إلا مصابيح
    S-Class
    الجديدة والتى على الرغم من غرابة تصميمها إلا أنها تبدو رائعة بشكل استثنائي ولأسباب تعجز عن وصفها ، فهي كأعين التماسيح تبدو نصف مغلقة ولكن تراقبك بقوة وكأنها تخترق روحك

    ومن المصابيح وعلى الخطوط المنسابة ومروراً بغطاء المحرك الكبير والذى يبدو كبوابة تحول بينك وبين التمساح صاحب تلك الأعين الغاضبة وحتى الوصول إلى الزجاج الأمامي لـ
    S-Class
    ذو المساحة الكبيرة والرؤية البانورامية والعدسات أعلاه التى لا تذكرك إلا انك أمام واحدة من اعقد السيارات تقنياً فى هذا العالم

    على الجانبين سيلفت نظرك الأبواب كبيرة الحجم والتى تضمن انزلاق ممتع إلى داخل المقصورة الرحبة لـ
    S-Class
    مع خطي التصميم الرئيسيين صاحبا الفضل فى ديناميكية لم يسبق لها مثيل فى هذه الفئة ، أما خط السقف فهو واحد من تلك الخطوط المحيرة التى تجعلك تتساءل كيف تمكن مصممي مرسيدس – بنز من جعله بهذا الطول وتلك الانسيابية فى نفس الوقت ! ، فهو بطول سيارة ليموزين كبيرة الحجم وبانحناءة تجعل
    S-Class
    برغم حجمها العملاق تبدو كسيارة كوبيه رباعية الأبواب

    ومن الجانبين إلى الواجهة الخلفية ذات الانحناءة الرائعة بداية من المصابيح الخلفية والتى تبدو وكأنها صممت لتضع من يسير خلفك عند حدوده ، فـ
    S-Class
    الجديدة ربما تكون واحدة من تلك السيارات التى يصعب تخطيها ، ليس لأنها الأسرع ، بل لأن حواسك قد لا تطيعك على ترك هذه الواجهة ذات التصميم المذهل ، فالمصابيح الخلفية ذات الأقسام الثلاثة المضيئة باللون الأحمر وفتحات العادم البارزة وشعار مرسيدس – بنز الكرومي يكونون لوحة أبدع مصممي مرسيدس فى إخراجها

    وبفضل هذا التصميم يمكنك أن تعرف أن معامل ديناميكية هذه السيارة العملاقة هو 0.24 ، وهو ما يتفوق على سيارات ديناميكية كثيرة اصغر منها حجماً بمراحل وعلى رأسهم تويوتا بريوس

    ثماني سنوات من المستقبل
    إذا كانت
    S-Class
    تستحق التركيز على أمر ما ، فهو بالطبع التقنيات التى يحملها هذا الجيل والتى تعطيك لمحة على مستقبل التقنيات فى عالم السيارات خلال الأعوام الثمان المقبلة ، فدوماً ما يبدأ الأمر لدى
    S-Class
    ومن ثم تبدأ كافة سيارات الركوب باعتماد تلك التقنيات حتى تصبح متداولة

    البداية بالطبع من الجسد الخارجي والذى يستعرض إضاءة الـ
    LED
    بشكل أكثر تقدماً مما اعتاد عليه الجميع ، فمرسيدس – بنز
    S-Class
    الجديدة هى أول سيارة فى العالم لا يوجد بها لمبة إضاءة واحدة ، بل تستخدم فى كامل إضاءتها داخلياً وخارجياً وحدات الـ
    LED
    فقط ، بواقع 56 وحدة لكل مصباح أمامي ، و35 وحدة لكل مصباح خلفي + 4 وحدات لمصابيح الضباب ، إضافة إلى 300 وحدة إضاءة
    LED
    داخل المقصورة لإنارتها وإنارة الأزرار والأدوات

    وإضافة إلى الـ
    LED
    ، فقد زودت السيارة بنظام يتابع السيارات أمامك ليتم تعديل زاوية وشدة الإضاءة الأمامية حتى لا تؤذي السائقين أمامك على الطريق ، إضافة إلى متابعة
    S-Class
    للسيارات من خلفك والمسافة بينكم لتعدل من شدة إضاءتها الخلفية بما يتناسب مع الظروف المحيطة كى لا تصبح الأضواء أقوى من المطلوب ، بل حتى أن
    S-Class
    ستخفض من شدة إضاءتها تلقائياً أثناء توقفها فى إشارات المرور

    داخل المقصورة استبدلت مرسيدس – بنز لوحة العدادات التقليدية بشاشة عالية الجودة قياس 12.3 بوصة والتى أصبح كل شئ يعرض من خلالها بداية من العدادات ومروراً بنظام الملاحة والمعلومات الرئيسية وحتى نظام المساعدة الليلية بكاميرات الإشاعة تحت الحمراء

    كذلك توفر
    S-Class
    إمكانية ربط هاتفك سواء كان يعمل بنظام
    IOS
    أو اندرويد بالسيارة لتتحكم فى عدة وظائف فى الهاتف من خلال السيارة ومن ضمنها قراءة الرسائل الواردة والاتصال من خلال الأوامر الصوتية أو حتى تسجيل البيانات بالأوامر الصوتية ، كذلك يمكنك استخدام الأوامر الصوتية فى تشغيل العديد من وظائف السيارة وإدخال العناوين دفعة واحدة ( نطق العنوان كاملاً مرة واحدة ) إلى نظام الملاحة لتوجيهك

    أما النظام الصوتي المزودة به السيارة فحدث ولا حرج ، فهو نظام ثلاثي الأبعاد عالي الجودة يتكون من 24 سماعة موزعة على المقصورة بقوة إجمالية تصل إلى 1540 وات

    تعمل منظومة
    PRE-SAVE
    على حماية السيارة من اى تصادم محتمل حتى لو مع المشاة ، فهى تفعل المكابح تلقائياً على سرعات اقل من 50 كم / س إذا كانت السيارة ستصدم احد المشاة أو حاجز إضافة إلى تفعيل أضواء الطوارئ تلقائياً وبسرعة عالية لتحذير السائقين فى الخلف ، بل ويمتد الأمر كذلك إلى تفعيل المكابح بشكل مستمر لمنع السيارة من الاندفاع للإمام إذا ما صدمتها احد السيارات من الخلف

    أما أحزمة الأمان فستقوم بعملية إغلاق تلقائية فى حال استشعرت السيارة أي خطر على الركاب ، إضافة إلى أن الأحزمة إذا ما حدث تصادم ستوجه أجساد الركاب خلال الصدمة إلى عكس اتجاه الصدمة كي تقلل من نسبة إصابتهم بأيه أضرار

    كذلك يمكن للسيارة أن تزيد وتقلل من سرعتها حسب السيارة التى أمامك على الطريق دون تدخل منك ، ويمكنها متابعة التقاطعات وتحذيرك إذا ما كانت احد السيارات آتية من تقاطع ولا تراها ، بل وتستعد لتفعيل كامل قوى الكبح لو لزم الأمر واحتجت إليها ، أما نظام الرؤية الليلية بالإشاعة تحت الحمراء فيمكنه أن يكشف عن المشاة أو الحيوانات من بعد 160 متر لينبه السائق مع توجيه الإضاءة إلى هذا العائق ليتم إظهاره بشكل واضح للسائق مع تنبيه هذا الشخص إلى السيارة

    وأخيرا مع نظام التعليق المتطور الجديد والذى يمتلك رادار يقوم بمسح مستمر للطريق أمام السيارة ومن ثم يقوم بتعديل ضبط نظام التعليق على كل عجلة بما يتناسب مع وضعية الطريق خلال المسافة أمام السيارة بما يحقق أفضل مستوى من الراحة وأفضل أداء على الطريق طوال الرحلة ومع التغير المستمر لطبيعة السطح الذى تسير عليه S-Class

    وليس هذا فقط بل الكثير من التجهيزات الأخرى المذهلة والتى لا يسعنا ذكرها جميعها

    الطرازات والمحركات
    تقدم S-Class
    الجديد بعدة طرازات توفر تنوع كبير لعملائها ، البداية مع طراز
    S350
    بلوتيك والذى يعمل بمحرك ديزل
    V6
    بقوة 258 حصان وعزم 620 نيوتن . متر
    وهو قادر على دفع السيارة إلى 100 كم فى الساعة خلال 6.8 ثانية
    إضافة إلى سرعة قصوى 250 كم فى الساعة

    يلي هذا الطراز
    S500
    والذى يزود بمحرك
    V8
    سعة 4.7 لتر بقوة 455 حصان وعزم 700 نيوتن . متر
    وهو قادر على دفع السيارة إلى 100 كم فى الساعة خلال 4.8 ثانية والى سرعة قصوى 250 كم فى الساعة

    أما الطرازات الهجينة فتبدأ من
    S300
    بلوتيك الهجينة بمحرك رباعي الاسطوانات سعة 2.1 لتر بقوة 204 حصان
    وعزم 500 نيوتن . متر ، وهو قادر على التسارع لـ 100 كم فى الساعة
    خلال 7.6 ثانية والى سرعة قصوى 238 كم فى الساعة

    وأخيراً
    S400
    الهجينة بمحرك
    V6
    سعة 3.5 لتر يولد 306 حصان وعزمه 370 نيوتن . متر
    ولديه من القوة ما يكفي للوصول لسرعة 100 كم فى الساعة خلال 6.8 ثانية
    والى سرعة قصوى 250 كم فى الساعة

    الأكثر هدوءاً والأكثر طبيعة

    ومن التصميم الجذاب والمحركات المتطورة إلى المقصورة والتى تعد النقطة الأكثر جوهرية فى عالم
    S-Class
    ، فبعد أن سقطت سيارات مايباخ من معادلة دايملر أصبحت
    S-Class
    تحمل على عاتقها المنافسة فى تلك الفئة شديدة الفخامة ، وهو ما على ما يبدو سيكون الفرصة الذهبية لـ
    S-Class
    لترتقي إلى مستوى جديد فى المنافسة

    فالمقصورة الجديدة للسيارة تنطق بالفخامة بكل اللغات ، بداية من التطعيمات الخشبية البارزة فى كل مكان ، ومروراً بالجلود التى أصبح لها نصيب الأسد من المقصورة ، مع الأدوات والأزرار عالية الجودة ، وحتى الكونسول الوسطي الذي أصبح يعبر المقصورة طولاً ليحول المقاعد الخلفية إلى وحدتين منفصلتين لمزيد من الفخامة والتفرد

    ولكن بدلاً من أن نتحدث عن الأمور التى تظهر للعين فى المقصورة دعني أحدثك عن ما لا تشرحه الصور ، بداية من المقصورة التى تعد الأكثر هدوءاً فى تاريخ
    S-Class
    بالمواد العازلة المتطورة التى استخدمتها مرسيدس لتحول هذه المقصورة إلى ما يشبه أستوديو معزول صوتياً ، وحتى الوصول إلى التصميم الديناميكي الذى روعي فيه احتكاك الهواء بالجسد وما يسببه من صوت إضافة إلى الضغط الذى يخلقه هذا الهواء داخل المقصورة

    كذلك نظام تكييف الهواء الذى زودت بها
    S-Class
    والذي يعد الأكثر تطوراً ، وهو نظام يقوم بتنقية الهواء قبل إدخاله إلى المقصورة من أيه روائح كريهة أو بكتيريا ، ومن ثم يعادل نسبة الأكسجين فيه ويجعله اقرب ما يكون إلى الهواء المنعش الذى تتنفسه فى الحدائق الكبرى ، ولا مانع من إضافة بعض العطر إلى دفعات الهواء المارة إلى المقصورة ، وهو عطر من اختيار المالك تزود به السيارة ولا يترك أيه آثار أو روائح على خامات المقصورة كي يمكنك تغييره فى اى وقت دون أن يترك أثراً

    ومن استنشاق الهواء إلى تمديد الأرجل على المقاعد الخلفية والتى تمتد لتصبح مائلة بزاوية 45 درجة مع امتداد لحمل الأرجل لمزيد من الراحة و14 نقطة للتدليك على المقعد للعمل على إسعاد جسدك طوال تواجدك داخل
    S-Class

    حقيقة قد لا تكفي الأوراق لكتابة كل ما قد أذهلني بخصوص
    S-Class
    إلا أن ما وصلت إليه مرسيدس فى هذا الجيل هو الانجاز الحقيقي ، فـ 40 عاماً من منافسة الذات لم تؤخر
    S-Class
    لحظة عن هدفها ، بل عملت وتطورت وجددت دمائها لتبقى دوماً السيدان الكبيرة الأنجح فى التاريخ
    Last edited by magdy mohamed; 23-07-13, 15:35.
Working...
X